منتدى مدرسة البراهمة الابتدائية الحديثة
http://www.egymafia.com/forums/look/images/smiles/upload/753356.gif

مدرسة حكومية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى مدرسة البراهمة الابتدائية الحديثة » أبحاث » بحث عن التدخين

بحث عن التدخين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بحث عن التدخين في الثلاثاء 22 يوليو 2014, 10:37 pm

Admin

avatar
Admin
التدخين
هو عملية يتم فيها حرق مادة، غالبًا ما تكون هذه المادة هي التبغ، حيث يتم تذوق الدخان أو استنشاقه. وتتم هذه العملية في المقام الأول باعتبارها ممارسة لتروح النفس عن طريق استخدام المخدر، حيث يَصدر عن احتراق المادة الفعالة في المخدر، مثل النيكوتين مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة وأحيانا تتم هذه الممارسة كجزء من الطقوس الدينية لكي تحدث حالة من الغفوة والتنوير الروحي. وتعد السجائر هي أكثر الوسائل شيوعًا للتدخين في الوقت الراهن، سواء كانت السيجارة منتجة صناعيا أو ملفوفة يدويًا من التبغ السائب وورق لف السجائر. وهناك وسائل أخرى للتدخين تتمثل في الغليون، السيجار، الشيشة، والبونج "غليون مائي".
يعد التدخين من أكثر المظاهر شيوعا لاستخدام المخدرات الترويحي. وفي الوقت الحاضر، يعد تدخين التبغ من أكثر أشكال التدخين شيوعًا حيث يمارسه أكثر من مليار شخص في معظم المجتمعات البشرية.وهناك أشكال أقل شيوعا للتدخين مثل تدخين الحشيش والأفيون. وتعتبر معظم المخدرات التي تُدخن إدمانية. وتصنف بعض المواد على أنها مخدرات صلبة مثل الهيروين والكوكايين الصلب. وهي مواد ذات نسبة استخدام محدودة حيث أنها غير متوفرة تجاريًا.
يرجع تاريخ التدخين إلى عام 5000 قبل الميلاد، حيث وُجد في العديد من الثقافات المختلفة حول العالم. وقد لازم التدخين قديما الاحتفالات الدينية; مثل تقديم القرابين للآلهة، طقوس التطهير، أو لتمكين الشامان والكهنة من تغيير عقولهم لأغراض التكهن والتنوير الروحي. جاء الاستكشاف والغزو الأوروبي للأمريكتين، لينتشر تدخين التبغ في كل أنحاء العالم انتشارًا سريعًا. وفي مناطق مثل الهند وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا، اندمج تدخين التبغ مع عمليات التدخين الشائعة في هذه الدول والتي يعد الحشيش أكثرها شيوعًا. أما في أوروبا فقد قدم التدخين نشاطًا اجتماعيًا جديدًا وشكلاً من أشكال تعاطي المخدرات لم يكن معروفًا من قبل.
اختلف طرق فهم التدخين عبر الزمن وتباينت من مكان إلى أخر، من حيث كونه مقدس أم فاحش، راقي أم مبتذل، دواء عام -ترياق- أم خطر على الصحة. ففي الآونة الأخيرة وبشكل أساسي في دول الغرب الصناعية، برز التدخين باعتباره ممارسة سلبية بشكل حاسم. في الوقت الحاضر، أثبتت الدراسات الطبية أن التدخين يعد من العوامل الرئيسية المسببة للعديد من الأمراض مثل: سرطان الرئة، النوبات القلبية، ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث عيوب خلقية. وقد أدت المخاطر الصحية المثبتة عن التدخين، إلى قيام الكثير من الدول بفرض ضرائب عالية على منتجات التبغ، بالإضافة إلى القيام بحملات سنوية ضد التدخين في محاولة للحد من تدخين التبغ
مضار التدخين

1- أنه معصية الله تعالى يعاقب فاعلها .
2- أن الله يبغضه ويبغض متعاطيه .
3- أن متعاطيه يؤذي الملائكة والكرام الكاتبين .
4- أنه يؤذي المؤمنين غير المدخنين .
5- أنه يفسد الهواء النقي .
6- أنه تبذير, والله تعالى يقول ولا تبذر تبذيرا ).
7- أنه إسراف , والله تعالى يقول : (ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ).
8- أنه من باب المجاهره بالمعصية , ومعلوم أن المجاهر بالمعصية أشد أثما من المسر بها , قال صلى الله عليه وسلم كل أمتي معافى الا المجاهر ).
9- أنه يؤدي إلى الاصابه بسرطان الرئه والتهاب الرئه المزمن .
10 ـ أنه يؤدي إلى الاصابه بسرطان الحنجرة.
11 ـ يضعف حاسة الشم والذوق .
12 ـ يزيد عدد ضربات القلب .
13 ـ يؤدي الى الاصابه بالوهن والضعف العام .
14ـ يؤدي الى الاصابة بسرطان الشفة واللسان والفم والبلعوم والمريء والبنكرياس .

السيجارة في قفص الاتهام

تتكون السيجارة من عدة مركبات يصل عددها الى أكثر من 200 مركب . واشدها ضرراً ، وأعظمها خطراً النيكوتين ، حيث يوجد منه من 0،1 : 2 ملجم في كل سيجارة ، وأضراره هي :
1 ـ أن النيكوتين يؤثر على أنسجة الجسم 0
2 ـ أن جراماً واحداً منه يكفي لقتل عشرة كلاب من الحجم الكبير دفعة واحدة 0
3 ـ أن حقنة منه تقدر بسنتيمتر مكعب كافية لقتل حصان قوي في لحظات قليلة 0
4 ـ أن 50 مليجرام منه تقتل الإنسان في لحظات إذا حقنت عن طريق الوريد 0

التدخين هلاك للدين :
حيث يبتعد المدخن عن أماكن الخير والصلاح فتجده يتوارى من الناس من سوء رائحته ، بل قد يكون سبباً في ارتكاب بعض المحرمات ، ناهيك عن كونه محرماً شرعاً ، والله تعالى يقول : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث )0
هلاك للمال
حيث يؤدي إنفاق المال في المحرم , بل فيما يضر , وهذا مما سيسأل عنه يوم القيامة حيث سيسأل (عن ماله من أين اكتسبه , وفيما أنفقه ).
ولا عجب في ذلك فالذي يتناول 10 سجائر يوميا ينفق 1000 ريال سعودي سنويا , في حين أنه لا ينفق عشرة صدقة لوجه الله .
ماذا قال العلماء عن التدخين ؟
قال ابن باز رحمه الله : " والدخان لا يجوز شربه . ولا بيعه , ولا التجارة فيه كالخمر , والواجب على من كان يشربه أو يتجر فيه البدار بالتوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى ,والندم على ما مضى , والعزم على أن لا يعود في ذلك" .
وقال ابن عثيمين رحمه الله : " فنصيحتي لاخواني المسلمين الذين ابتلوا بشربه أن يستعينوا بالله عز وجل وعقدوا العزم على تركه , وفي العزيمة الصادقة مع الاستعانة بالله ورجاء ثوابه , والهرب من عاقبه , ففي ذلك كله معونة على الإقلاع عنه" .

ماذا قال الأطباء عن التدخين ؟
ويقول أحد الأطباء :" لقد دلت الإحصاءات التي قامت بها جمعية السرطان الأمريكية أن الانقطاع يفيد ويقلل خطر الإصابة بالسرطان بمعدل النصف.. ومن المحقق أن الذين لا يدخنون هم أقل الناس تعرضا للإصابة بهذا المرض ".
ويقول آخر :" لقد مضى على معالجتي للسرطان 25 عاماَ فلم يأتني مصاباً بسرطان الحنجرة اٍلا مدخن ".
وجاء في تقرير الكلية الملكية للأطباء بلندن :" إن تدخين السجائر في العصر الحديث يسبب من الوفيات ما كانت تسببه الأوبئة خطرا في العصور السابقة .. وجاء فيه أن 95% من المرضى شرايين الساقين هم من المدخنيين ".

إذا ما الحل ؟
ليس هناك حل ايه الأخ الحبيب الا أن تترك الدخان فورا وتجهره بلا رجعه فعشمي بك كبير , وهمتك أكبر من أن تعجز عن الفكاك من أسر سيجارة حقيره , وليس تركه بذاك الأمر الكبير العسير اذا صاحبه عزيمة صادقهة وهمة عالية وإرادة قوية .

الأمور المعينة على ترك التدخين

1- الاعتماد على الله سبحانه وتعالى والتوكل عليه.
2- الرغبة الصادقة والعزيمة الأكيدة والإرادة القوية في الإقلاع عنه.
3- خطط لطريقة تقلع فيها عن التدخين كأن يكون تدريجياً أو فورياً .
4- أخبر أصدقائك ومن حولك أنك ستقلع أو أقلعت عن التدخين .
5- لاترتد الأماكن التي يكثر فيها التدخين .
6- استعمل السواك أو اللبان " العلك " اٍذا وجدت حنيناً للتدخين .
7- أكثر من شرب الماء والعصير لتخفيف تركيز النيكوتين بالدم .
أخي في الله .. احمد الله سبحانه وتعالى على أعفاك من هذا البلاء وسلمت من أضراره, ولكن بقي أن تعلم أن أولئك المدخنين كانوا من قبل أناس أصحاء لايشربون الدخان بل إن بعضهم يكرهه كرهاً شديداً ، ومع ذلك لا أنهم وقعوا في ماهم عليه الآن ، وماذاك إلا لأنهم تساهلوا في بعض الأمر التي تؤدي إلى الوقوع في التدخين ومنها :
1 ـ العبث بالدخان 0
2 ـ شربه مجاملة أو حياء 0
3 ـ شربه بدعوى التجربة 0
4 ـ الجلوس في أماكن يشرب فيها الدخان 0
5 ـ الاغترار بفعل المشاهير لهذه العادة السيئة

http://hadesa2015.afdal-montada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى